انفجار في ناقلة نفط قبالة سواحل جدة السعودية

قالت شركة هافنيا للشحن اليوم الإثنين إن إحدى ناقلات النفط التابعة لها أصيبت من قبل "مصدر خارجي" مجهول مما تسبب في اشتعال حريق ووقوع انفجار أثناء تفريغ السفينة في ميناء جدة بالسعودية.

وقالت هافنيا في بيان على موقعها على الإنترنت "أصيبت بي دبليو راين من مصدر خارجي أثناء تفريغها في جدة بالمملكة العربية السعودية في نحو الساعة 00:40 بالتوقيت المحلي يوم 14 ديسمبر 2020 ، مما تسبب في انفجار وحريق لاحق على متن السفينة". وقالت الشركة إن الطاقم أخمد الحريق ولم يصب أحد. وأضافت أن أضرارا لحقت بأجزاء من جسم السفينة.

وقالت هافنيا "من المحتمل أن يكون بعض النفط قد تسرب من السفينة ، لكن لم يتم تأكيد ذلك ، وتشير الأجهزة حاليا إلى أن مستويات النفط على متن السفينة عند نفس المستوى الذي كانت عليه قبل الحادث".

وتشير بيانات هافنيا وبيانات الشحن على ريفينيتيف فإن بي دبليو راين التي تملكها وتديرها شركة هافنيا ناقلة ترفع علم سنغافورة ويمكنها أن تحمل ما يتراوح بين 60 ألف طن و 80 ألف طن من المنتجات النفطية الخفيفة والمتوسطة المقطرة.

وأظهرت البيانات أن الناقلة حملت نحو 60 ألف طن من البنزين من ميناء ينبع في السادس من ديسمبر كانون الأول وأنها حاليا ممتلئة بنسبة 84 في المئة .

طباعة