لهذه الأسباب.. اختر شراء تذاكر الطيران «المرنة» وليس «الأقل سعراً»

تطبق شركات الطيران سياسات تسعير تخضع للعديد من الشروط، وتتيح للمتعاملين خيارات أكثر بما يتناسب مع متطلباتهم، وفي ما يلجأ العديد من المسافرين للبحث عن تذاكر الطيران الأرخص قيمة، فإن هناك العديد من المزايا التي تأتي مع التذاكر الأكثر كلفة.


تمثل التذاكر الخاضعة للعروض الترويجية التي تطرحها شركات الطيران بين فترة وأخرى، فضلاً عن تذاكر التوفير الخاصة، أقل الأسعار كلفة، وهي بالمحصلة تمثل أجرة النقل، دون أي امتيازات، مع شروط مقيدة ومكلفة في حال أراد المتعامل إجراء تعديل على الحجز أو تغيير المواعيد.


وعلى العكس من ذلك، توفر تذاكر الأسعار المرنة، والتي تكون كلفتها أعلى، العديد من المزايا التي تتمثل في امتيازات إضافية، من حيث وزن الأمتعة المسموح بها، والمرونة لتعديل أو إلغاء تذكرة السفر، إضافة إلى ترقية درجة السفر بسهولة، كما لن يكون على المتعاملين الدفع مقابل الاختيار المسبق لمقاعدهم.


ومن المزايا أيضاً إمكانية إلغاء الرحلة بالكامل، وتغيير بيانات الحجز، فضلاً عن استرداد الأموال (أحياناً، قد يكون هناك حد زمني للوقت الذي يمكن فيه القيام بذلك).

ولذذلك، فإن تذاكر الطيران المرنة مفيدة إذا لم يكن المتعامل متأكداً تماماً من موعد سفره، ولا تنسى أن شركات الطيران تكافئ المتعاملين، بناء على الأموال التي أنفقوها لقاء حجزهم سعراً مرناً.

 

طباعة