إمدادات اللقاح تهبط بمؤشر «نيكي» من أعلى مستوى في 29 عاماً

أغلق المؤشر «نيكي» الياباني على انخفاض أمس، ليتراجع من قرب أعلى مستوى في 29 عاماً ونصف العام، إذ تأثر الإقبال على المخاطر سلباً، بعد أن قالت شركة صناعة العقاقير الأميركية «فايزر» إنها خفضت هدف توزيع لقاحها المضاد لفيروس كورونا.

ونزل المؤشر «نيكي» 0.22% إلى 26751.24 نقطة، لكنه سجّل مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي. وفي الجلسة السابقة، أغلق المؤشر القياسي قرب أعلى مستوياته منذ أبريل 1991.

وأغلق المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً، مستقراً تقريباً عند 1775.94 نقطة.

واقتفت السوق أثر المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» الأميركي، الذي تراجع عن أعلى مستوى على الإطلاق أول من أمس، بعد أن أشارت «فايزر» إلى تحديات في سلسلة إمدادات المواد الخام المستخدمة في لقاحها. وقال كبير المحللين لدى «دايوا» للأوراق المالية، هيديوكي إيشيجورو: «التوقعات مرتفعة للقاح، لكن خسائر السوق محدودة بسبب أن السوق مازالت تأمل في أن الحكومات في دول، مثل اليابان والولايات المتحدة وأوروبا، ستقدم إجراءات تحفيز إضافية واسعة النطاق».

 

طباعة