بايدن لا يعتزم رفع العقوبات الجمركية عن الصين



أعلن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن أنه يعتزم عند تولي مهامه الإبقاء في الوقت الحاضر على الرسوم الجمركية المشددة التي فرضها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على الصين في سياق الحرب التجارية بين البلدين.
وقال بايدن في مقابلة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الأربعاء: "لن أقوم بأن تحرك فوري، وهذا الأمر ينطبق على الرسوم الجمركية". وأضاف "لن أضر بخياراتي".
وتراجعت العلاقات بين القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم إلى أدنى مستوياتها منذ عقود في عهد ترامب الذي شهد حربا تجارية عبر ضفتي الأطلسي، قبل التوصل إلى هدنة في يناير.
وانتقد بايدن بشدة حصيلة الصين على صعيد حقوق الإنسان، وتوقع محللون أن تبقي إدارته على موقف في غاية الحزم حيال بكين.
وبعد فوزه في انتخابات نوفمبر، ألمح بايدن إلى أنه سيسعى لاعتماد سياسة تجارية تقوم على إعادة إحياء تحالفات واشنطن في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، لتشكيل جبهة موحدة من شأنها موازنة النفوذ الصيني.
ووجه انتقادات شديدة مطلع العام للرئيس الصيني شي جينبينغ، معتبرا أنه "ليس لديه عظمة ديموقراطية واحدة ولو صغيرة في جسده. هذا بلطجي".
كما وصف فريقه الحملة ضد المسلمين الأويغور في إقليم شينجيانغ بأنه "إبادة"، في موقف استفزازي لبكين قد تكون له عواقب على صعيد القانون الدولي.

طباعة