مصر تخطط لتوسع كبير بالسكك الحديدية



 قال وزير النقل المصري كامل الوزير إن مصر تمضي قدما في خطط توسعة شبكات المترو والسكك الحديدية وتقترب من إبرام اتفاق مع شركة بكتل لتنفيذ خط مترو الأنفاق السادس في القاهرة.
وفي حديثه إلى غرفة التجارة الأمريكية أمس الاثنين، قال الوزير إن معظم مشاريع النقل الأكبر، والتي تضم أيضا الموانئ الجافة والنقل النهري، يجب أن تنتهي بحلول نهاية عام 2024.
وأضاف أن مصر تعكف على إبرام مذكرة تفاهم مع بكتل لدراسات الجدوى وتنفيذ مشروع خط المترو السادس بقيمة خمسة مليارات دولار بطول 30 كيلومترا.
وقال الوزير "بالأمس فقط تلقينا العقود، وسرعان ما توصلنا إلى شبه اتفاق".
وأضاف أن الوزارة طلبت من بكتل تقديم عرض مكتوب، مشيرا إلى أنه في حالة التوصل إلى الاتفاق، فإن العمل سيبدأ على الفور وسيُعجل الجانبان إبرام العقود والاتفاقات.
وقال الوزير إن مصر جمعت تمويلا لخط المترو من كندا وأمريكا وبريطانيا وفرنسا واليابان، دون أن يكشف عن مساره، لكن تقارير ذكرت أنه سيمتد شرقي النيل من الشمال إلى الجنوب.
وقالت شركة أوراسكوم للإنشاء المصرية الأسبوع الماضي إنها وقعت مع شركة ميتسوبيشي اليابانية والهيئة القومية للأنفاق في مصر عقدا بقيمة 800 مليون دولار للعمل في المرحلة الأولى بطول 19 كيلومترا من خط مترو الأنفاق الرابع في القاهرة، بتمويل من اليابان.
وسيمتد هذا الخط تحت الأرض من وسط القاهرة إلى الأهرامات غربا، ليربط 16 محطة.
ومن بين خطوط السكك الحديدية الجديدة المزمعة حول القاهرة خط بطول 49 كيلومترا وتكلفة 175 مليون دولار من مدينة السادس من أكتوبر إلى النيل شمالي القاهرة، وخط شحن بطول 69 كيلومترا بقيمة 235 مليون دولار من بلبيس إلى شرق القاهرة، وخط مزدوج بتكلفة 435 مليون دولار وطول 227 كيلومترا إلى إيتاي البارود في غرب الدلتا.
كما تعتزم مصر إنشاء قطار سريع بطول 438.5 كيلومتر بتكلفة 8.2 مليار دولار.
وتخطط في الإسكندرية لمد خط مترو بقيمة 1.7 مليار دولار إلى ضاحية أبو قير الشرقية وتحديث بقيمة 406 ملايين دولار لخط ترام فوق الأرض يمر بأنحاء المدينة.

طباعة