3 إماراتيين يحققون 4 أرقام قياسية في "غينيس"

صورة

حقّق ثلاثة إماراتيين من أبوظبي أربعة أرقام جديدة في "غينيس للأرقام القياسية" تزامناً مع يومها السنوي 2020، والذي يعتبر المهرجان الأكبر لمحاولات تحقيق الأرقام القياسية حول العالم.

وبذلك يرتفع عدد الأرقام التي حققتها الإمارات بالإجمال إلى 425 رقماً قياسياً مسجلاً، منفردة في صدارة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بفارق شاسع.
وكشفت السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية حول العالم بأن أسرع وقت للسفر إلى قارات العالم السبع هو إنجاز حققته الإماراتية الدكتورة خولة الرميثي.

وأشادت بإنجازها الأصعب في ظل الظروف الاستثنائية للسفر خلال العام الجاري.

ووفقاً لبيان صادر اليوم، استطاعت الرميثي الوصول إلى جميع قارات العام خلال ثلاثة أيام و14 ساعة و46 دقيقة، متفوقة على الأميركيتين "كاسي ستيوارت" و"جولي بيري" صاحبتي الرقم القياسي السابق الذي وصل إلى ثلاثة أيام و20 ساعة وأربع دقائق واللتين حققتاه في ديسمبر عام 2017.

من جهته، استطاع البطل الإماراتي العالمي، عمير بن سعيد عمير يوسف المهيري، حصد لقبين عالميين تزامناً مع اليوم العالمي لـ"غينيس" للأرقام القياسية لأطول قفزة منحدر على لوح تزلج وأكثر عدد قفزات هوائية على زلاجة مائية خلال 30 ثانية، متفوقاً بفارق كبير على رقمي الفرنسي جيرومي ماكوارت الذي احتفظ بهما منذ عامي 2004 و2005 على التوالي.

أما الرقم القياسي الرابع خلال فعاليات اليوم العالمي لـ"غينيس" للأرقام القياسية 2020، فكان من نصيب ميرة الحوسني وابنتها لطيفة، حيث اختارت الحوسني الجوارب الملونة، باعتبارها رمزاً عالمياً للكروموسوم الإضافي لدى أصحاب الهمم ذوي "متلازمة داون"، واستخدمت 1447 جورباً لتكتب كلمة "السعادة" باللغة العربية، وترسل من خلالها رسالة حب وأمل لهؤلاء الأفراد حاملي كروموسوم السعادة الأكثر بهجة في العالم.

وتم اختيار حديقة الأولمبياد الخاص في منارة السعديات بأبوظبي لتكون حاضناً للوحتها الفنية.
 

طباعة