هيئة رقابية تخطر صناديق أوروبية بالاستعداد بشكل أفضل لصدمات السوق


قالت هيئة الأوراق والأسواق المالية الأوروبية، أمس، إنه يجب على مديري الصناديق تحسين استعدادهم للصدمات، بعد أن كشفت التداعيات الناجمة عن «كوفيد-19» على الأسواق في مارس عن أوجه قصور.
وأضافت الهيئة، عقب مراجعة للقطاع، إن الصناديق المنكشفة على القطاع العقاري وديون الشركات، أظهرت أنها قادرة على الاستجابة بشكل مناسب لضغوط الاستردادات مع عدد محدود فقط من عمليات الإيقاف المؤقتة.
وقال رئيس الهيئة، ستيفن مايجور: «لكن العمل كشف عن أوجه قصور يجب معالجتها بهدف تحسين استعداد الصناديق للصدمات المستقبلية، حددنا عددا من المجالات ذات الأولوية التي يجب أن تركز الصناديق وجهات الإشراف عليها لمعالجة المخاطر المحتملة للسيولة في قطاع الصناديق».
وأضاف مايجور: «نشجع أيضا تقديم مقترحات سريعة لتعديل الإطار التشريعي للاتحاد الأوروبي لضمان إتاحة أدوات السيولة على نطاق واسع لمديري الأصول في أنحاء الاتحاد الأوروبي».
 

طباعة