أميركا تطالب "فايزر" بمعلومات عن عملياتها في الصين



قالت شركة فايزر الأمريكية لصناعة الأدوية إنها تلقت طلبين من لجنة الأوراق المالية والبورصات، ووزارة العدل في أمريكا، لتقديم معلومات عن عمليات الشركة في الصين، وذلك بحسب إصدار رقابي يحمل تاريخ أمس الخميس.
وقالت الشركة، التي يقع مقرها في نيويورك، إن الوحدة المعنية بـ "قانون الممارسات الأجنبية الفاسدة"، بلجنة الأوراق المالية والبورصات، طالبت فايزر في أغسطس الماضي بمعلومات عن عملياتها في الصين. وكانت نفس الوحدة بوزارة العدل الأمريكية قدمت طلبا مماثلا في يونيو الماضي، والذي تم الكشف عنه في إصدار سابق، بحسب ما أوردته وكالة بلومبرج للأنباء.
وقالت فايزر في الإصدار إنها كانت تقدم البيانات وفقا للطلبين، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل. ورفض متحدث باسم الشركة في سنغافورة التعليق.

طباعة