حسم مصير "تيك توك" اليوم

يُحسم مصير تطبيق "تيك توك"، في الولايات المتحدة اليوم خلال جلسة أمام قاض يعود له أن يثبت أو يعلق قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب حظر التطبيق الواسع الشعبية في أميركا اعتبارا من مساء اليوم.

وتعقد الجلسة استجابة لالتماس عاجل قدمه "تيك توك"، أمام القاضي، كارل نيكولز في واشنطن.

وستلقى الجلسة متابعة من أوساط الأعمال ومن بكين التي تعلق أهمية كبرى على التطبيق وتحديدا خوارزميته.

وإن ثبت القاضي قرار ترامب بحظر "تيك توك"، لن يعود من الممكن تنزيله في الولايات المتحدة اعتبارا من الأحد الساعة 23.59 (الإثنين الساعة 3.59 بتوقيت غرينتش)، فيما يصبح من المستحيل على المستخدمين الحاليين تحديثه.

وبإمكان القاضي أيضا منح مهلة إضافية لتطبيق تسجيلات الفيديو القصيرة الواسع الرواج والذي يحظى بقرابة 100 مليون مستخدم في الولايات المتحدة، على غرار ما حصل قبل أسبوع لتطبيق "وي تشات" الصيني.

ومن غير المستبعد التوصل إلى اتفاق بين إدارة ترامب والشركة الأم لـ"تيك توك" مجموعة "بايت دانس" الصينية.

وقدمت "بايت دانس" هذا الأسبوع التماسا عاجلا إلى المحكمة الفدرالية في واشنطن، مؤكدة أن حظر التطبيق مخالف للدستور الأميركي.

وأوضحت الشركة أن حظر التنزيل سيكبدها أضرارا فادحة بينما كان التطبيق يكسب نحو 424 الف مستخدم أميركي جديد يوميا في مطلع الصيف.

وكان ترامب وقع في مطلع أغسطس الماضي مرسوما يرغم "بايت دانس" على بيع التطبيق لشركة أميركية، معتبرا أن "تيك توك" يشكل خطرا على "الأمن القومي"، إذ يتهمه منذ فترة بالتجسس على مستخدميه لحساب بكين، من غير أن يورد أي دليل على ذلك.
 

طباعة