بنك «أوف أمريكا»: المستثمرون يشترون كل الأصول ويتخلون عن النقد

سحب المستثمرون العالميون المراهنون على ارتفاع الأسواق قرابة 20 مليار دولار من صناديق النقد على مدى الأسبوع الماضي، بينما ضخوا 13.6 مليار دولار في السندات وثمانية مليارات دولار أخرى في أسواق الأسهم، وتاسع أعلى قيمة على الإطلاق في السندات الأميركية المرتبطة بالتضخم.

وقال محللو بنك «أوف أمريكا»، مستندين إلى بيانات من شركات تتبع التدفقات المالية مثل «إي.بي.إف.آر»، إن قوة المستهلكين ونشاط بناء المنازل في الولايات المتحدة والتكنولوجيا الصينية وتحركات السندات المرتبطة بالتضخم فرضت ضغطاً صعودياً على عوائد السندات.

ويظهر تحليلهم للبيانات، تسجيل رابع أكبر تدفقات أسبوعية على سندات البلديات بقيمة 1.9 مليار دولار، و1.2 مليار دولار في سندات الخزانة الأميركية المرتبطة بالتضخم.

كما سجلت صناديق السندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار، تدفقات كبيرة بلغت 10.7 مليارات دولار، في تدفق للأموال على السندات مرتفعة العائد للأسبوع الـ19 على التوالي، في 20 أسبوعاً ماضياً، بينما جرى ضخ 4.8 مليارات دولار في صناديق الأسهم الأميركية وهو أكبر مبلغ في تسعة أسابيع.

 

طباعة