أكدت أن تراجع السفر جواً بفعل «كورونا» سيقلص الطلب العالمي

«الطاقة الدولية» تخفض توقعات الطلب على النفط في 2020

«الوكالة» أشارت إلى تعافي إنتاج النفط في الولايات المتحدة وكندا والبرازيل. رويترز

خفضت وكالة الطاقة الدولية، أمس، توقعاتها للطلب على النفط خلال العام الجاري، محذرة من أن انخفاض معدلات السفر جواً بفعل جائحة «كورونا» سيقلص الطلب العالمي على النفط في عام 2020 بمقدار 8.1 ملايين برميل يومياً.

كما خفضت الوكالة، التي تتخذ من باريس مقراً، توقعاتها للطلب على النفط الخام في 2020 بمقدار 140 ألف برميل يومياً إلى 91.9 مليون برميل يومياً، وهو أول تقليص تقوم به منذ أشهر عدة.

وذكرت الوكالة، في تقريرها الشهري، أن «الطلب على وقود الطائرات سيظل المصدر الرئيس للضعف».

وأضافت: «في أبريل الماضي، انخفض عدد كيلومترات السفر الجوي بنحو 80% على أساس سنوي، بينما في يوليو كان التراجع بنسبة 67%»، مشيرة إلى أن «معاناة قطاعي الطيران والنقل البري، وهما مكونان أساسيان في استهلاك النفط، لاتزال مستمرة».

وخفّ الضرر الذي لحق بالطلب بسبب انخفاض السفر العابر للحدود إلى حد ما بفضل انتعاش في الصناعة والتجارة الإلكترونية، ما دعم النقل بالشاحنات، لكن وكالة الطاقة لاتزال تتوقع انخفاض الاستهلاك العالمي للنفط في عام 2021.

وتظهر البيانات التي أشارت إليها وكالة الطاقة، أن التنقل في مناطق عديدة بلغ مرحلة استقرار، لكنها تزيد في أوروبا، على الرغم من أن زيادة حالات «كوفيد-19» تسببت في أن تخفض الوكالة تقديرات الطلب على البنزين.

وأفادت الوكالة، بأنه على الرغم من أن العرض فاق الطلب في يونيو، فإن الضبابية بشأن الطلب المستقبلي، إضافة إلى زيادة الإنتاج لدى كبار المنتجين، يعني أن استعادة توازن أسواق النفط ستكون «ضعيفة».

وقالت الوكالة إن إنتاج النفط يتعافى في الولايات المتحدة وكندا والبرازيل، في الوقت الذي يخفف فيه منتجون من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إنتاج النفط.

طباعة