عائدات المدير التنفيذي وصلت إلى مليار دولار للمرة الأولى

قيمة «أبل» تقترب من عتبة تريليوني دولار

أسهم «أبل» ارتفعت بنحو الضعف بعد انخفاض في مارس 2020. غيتي

تستعد «شركة أبل الأميركية» لأن تصبح أول شركة أميركية تتجاوز قيمتها عتبة تريليوني دولار، في أعقاب مبيعات هائلة، كشفت أهمية نظام هاتف «آي فون» خلال أزمة وباء «كوفيد-19» في العالم.

وارتفعت أسهم «أبل» بنحو الضعف، بعد انخفاض في مارس 2020، في أداء مدهش رفع صافي عائدات المدير التنفيذي، تيم كوك، إلى مليار دولار، للمرة الأولى، بحسب أرقام مؤشر «بلومبيرغ» لأصحاب المليارات.

وبلغت القيمة السوقية لـ«أبل»، أول من أمس الثلاثاء، نحو 1.87 تريليون دولار، متقدمة على شركتي «أمازون» و«مايكروسوفت» اللتين سجلتا (1.54 تريليون دولار)، و«ألفابيت» المملوكة من «غوغل» (1.0 تريليون دولار).

وإذا ما وصلت قيمتها إلى تريليوني دولار، فإن «أبل» ستكون الشركة الوحيدة، إلى جانب «أرامكو» السعودية، التي تبلغ تلك العتبة.

وعلى الرغم من أن شركات تكنولوجيا كبيرة أخرى سجلت ارتفاعاً كبيراً في الطلب خلال فترات الاغلاق، فإن «أبل» تخطت منافسيها بتحقيق مبيعات كبيرة في الإكسسوارات القابلة للوضع والأجهزة اللوحية، فضلاً عن تطبيقات وخدمات شهدت أداءً قوياً خلال الأزمة الصحية.

وقال المحلل لدى «تكسبوننشال» للاستشارات، آفي غرينغارت، إن «أبل» حققت نجاحاً كبيراً في بناء منصاتها، وردت على ارتفاع مبيعات «آي فون» بابتكار منتجات تحيط بها وخدمات تقويها، لافتاً إلى أن كل ذلك يصب في مصلحة «أبل».

ووفقاً للبيانات المالية، فقد سجلت «أبل» ارتفاعاً في أرباحها خلال الربع المنتهي في يونيو 2020، بمقدار 8%، وصولاً إلى 11.2 مليار دولار، فيما ارتفعت العائدات بنسبة 11% عند 59.7 مليار دولار.

طباعة