"الموازين" المصرية تلغي التعامل بالقروش وترفع دمغة الذهب والفضة

قيمة غرام الذهب وصلت 1000جنيه مصري.



أصدر وزير التموين والتجارة الداخلية المصرية علي المصيلحي، قرارا بتعديل رسوم مصلحة دمغ المصوغات والموازين، وذلك بحسب ما نشرته جريدة الأهرام المصرية، مشيرة إلى إن "الموازين" ألغت التعامل بالقروش ورفعت قيمة الدمغة للذهب والفضة.

وقال رئيس مصلحة دمغ الموازين عبد الله منتصر، لـ "بوابة الأهرام"، إن تعديل الرسوم تطور منطقي خاصة في ظل التغيير المستمر لقيمة العملة، وتطور الخدمات وتغيير قيمتها، وأيضًا لتعظيم إيرادات المصلحة.

وتابع: أن قيمة الدمغة لم تتغير منذ أربعين عامًا، وكانت تقدر بقيمه 40 قرشًا للغرام، الذي تبلغ قيمته أربعة جنيهات بنسبة 10%، من قيمة الجرام وقتها، لافتا إلى أن قيمة غرام الذهب وصلت 1000جنيه اليوم، وارتفاع قيمة الدمغة لجنيه فقط لن يؤثر بشكل سلبي على القيمة ولكنها تعزز من إيرادات المصلحة بشكل نسبي.

وأشار إلى أن نسبة الزيادة تتراوح ما بين ٥ – ١٠٠%، للرسوم التي كانت مقررة بالقروش منذ ٤٠عامًا، والتي تم إلغاء التعامل بها حاليًا.

وأكد أن تنفيذ القرار يكون من تاريخ نشره في جريدة الوقائع المصرية .
 دبي - الإمارات اليوم

 

طباعة