بشأن مطالبات مالية وتعويضات تتعلق بطائرات «737 ماكس»

«ألافكو» الكويتية توقف دعاوى قضائية بحق «بوينغ»

قالت شركة «ألافكو» لتمويل شراء وتأجير الطائرات الكويتية، أمس، إنها أوقفت دعاوى قضائية بحق شركة بوينغ الأميركية، بشأن مطالبات مالية وتعويضات بعد التوصل إلى اتفاق بين الطرفين.

 

وكانت «ألافكو» أقامت في إبريل 2020 دعوى بحق «بوينغ» تطالبها فيها بدفع 336 مليون دولار، وتتهمها بأنها رفضت دون وجه حق إعادة مبالغ مدفوعة مقدماً لطلبية ملغاة لشراء 40 طائرة من طراز «737 ماكس».

 

وأضافت «ألافكو» في بيان لبورصة الكويت، أنها تتطلع إلى مواصلة علاقتها التجارية المتينة وطويلة الأمد مع شركة «بوينغ».

 

وأوضحت أن سجل طلبياتها قد أعيد ترتيبه مع خفض عدد الطائرات المطلوبة من «بوينغ» إلى 20 طائرة بدلاً من 40 طائرة، وتعديل مواعيد التسليم، لتتواكب مع ديناميكيات وتطورات سوق تأجير الطائرات الحالية، لافتة إلى أنه لا يمكن الإفصاح عن مزيد من التفاصيل بسبب بنود السرية.

ولم ترد «ألافكو» حتى الآن على طلب بالبريد الإلكتروني للتعليق، بينما امتنعت «بوينغ» عن التعليق.


يذكر أن «بوينغ» علقت تسليمات طائرتها نحيفة البدن من طراز «737 ماكس» في مارس من العام الماضي، عندما أوقفت إدارة الطيران الاتحادية تحليق الطراز عقب مقتل 346 شخصاً في حادثي تحطم طائرتين من ذلك النوع لشركتي «ليون إير»، والخطوط الجوية الإثيوبية.

 

وكلفت الأزمة المرتبطة بطائرات «737 ماكس» التي كانت في وقت من الأوقات الأكثر مبيعاً، شركة صناعة الطائرات الأميركية أكثر من 19 مليار دولار، إذ قلصت الإنتاج، وأعاقت سلاسل التوريد، مع استمرار التحقيقات الجنائية وكذلك تحقيقات الكونغرس في القضية.

 

وتواجه «بوينغ» أيضاً تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد التي أجبرتها على خفض الإنتاج بسبب تراجع الطلب، ومشكلات السيولة لدى المتعاملين من شركات الطيران والصعوبات اللوجستية في تسليم الطائرات.

 

يشار إلى أن «ألافكو» تأسست في عام 2000، وأدرجت في بورصة الكويت عام 2006، ويملك بيت التمويل الكويتي 46% فيها، بينما تحوز مؤسسة الخليج للاستثمار نسبة 14%، والخطوط الجوية الكويتية 10% إلى جانب ملاك آخرين، طبقاً لموقع بورصة الكويت.

 

طباعة