الدولار يصعد بعد أسوأ شهر في 10 سنوات

مؤشر الدولار صعد 0.2% أمس. أرشيفية

ارتفع الدولار مقابل سلة عملات، أمس، حيث تضافرت موجة خروج من «مراكز مدينة» كثيفة، مع طلب على العملة، كملاذ آمن، ليعطيها فرصة لالتقاط الأنفاس بعد شهر كان الأسوأ لها في 10 سنوات.

وفقد مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة أمام سلة عملات رئيسة، أكثر من 4% في يوليو 2020، في أسوأ شهر له منذ سبتمبر 2010، مع ملاحظة أن المؤشر منخفض بنسبة 10% عن ذروة مارس 2020.

وكان صافي المراكز المدينة للمضاربين في الدولار، ارتفع إلى أعلى مستوياته منذ أغسطس 2011 عند 24.27 مليار دولار، حسبما تظهره حسابات أجرتها «رويترز» وبيانات من لجنة تداول العقود الآجلة الأميركية.

وصعد مؤشر الدولار 0.2% أمس، كما ارتفعت العملة الأميركية مقابل جميع عملات سلة المؤشر.

بدوره، سجل اليورو 1.1763 دولار في المعاملات الصباحية بالعاصمة البريطانية لندن.

طباعة