السودان يخفض سعر الجنيه اعتبارا من اغسطس

أبلغ مصدر حكومي سوداني رويترز اليوم أن الميزانية السودانية المعدلة للعام 2020 تتضمن برنامجا لتعديل سعر صرف العملة يبدأ من أغسطس بهدف الوصول إلى التحرير الكامل في غضون عامين.

وتراجعت العملة المحلية إلى مستوى قياسي منخفض عند 150 جنيها للدولار في السوق السوداء، مقارنة مع سعر صرف رسمي يبلغ 55 جنيها. وبلغ سعر السوق السوداء 140 جنيها للدولار أمس.

وقال المصدر الحكومي إنه سيكون بمقدور القطاع الخاص استيراد الوقود باستخدام الدولار بسعر السوق الحرة في أغسطس.

وكانت الحكومة السودانية أعلنت الأربعاء أنها ستضطر إلى خفض قيمة الجنيه السوداني بسبب العجز الضخم في موازنة الدولة والذي يرجع إلى حد كبير إلى توقف النشاط الاقتصادي جراء جائحة كوفيد-19.

وقالت وزيرة المالية بالإنابة هبة محمد علي خلال اجتماع لمجلس الوزراء إن "سبب تعديل الموازنة هو الحاجة لتبني سياسات من شأنها تخفيف التاثير السلبي لجائحة كورونا على الوضع الاقتصادي حيث انخفضت الإيرادات العامة بنسبة 40%".

وأضافت الوزيرة المكلفة وفق بيان حكومي أن "العجز صار كبيراً جداً مما استدعى مراجعة الميزانية واتخاذ إجراءات طوارئ من بينها التعديل التدريجي لاسعار الصرف والدولار الجمركي على مدى عامين للوصول للسعر الحقيقي".

طباعة