"المركزي" يصدر مسكوكات تذكاريـة من الذهب والفضـة بمناسبة إكسبو دبي 2020

صورة

أعلن مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي عن إصدار مسكوكات تذكارية مـن الذهب والفضة، بمناسبة استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة إكسبو 2020، وذلك اعتباراً من اليوم.

وقال المركزي في بيان صحافي إنه يفخر باختيار دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة هذا الحدث العالمي المهم، الذي يتوافق مع أجندتها الوطنية ضمن "رؤية الإمارات 2021". وتهدف هذه الرؤية إلى تنويع مصادر الدخل ودعم القطاعات غير النفطية من أجل تحقيق النمو المستدام وتعزيز اقتصاد قائم على المعرفة.  ويأتي إصدار المسكوكات التذكارية لإكسبو 2020 تقديرا لتلك الرؤية واحتفاءً بها.

وسيتم طرح المسكوكة التذكارية للبيـع عبر الموقع الرسمي لأمازون الإمارات "www.amazon.ae" وموقع شركة نيوزيلاند منت، وهي الشركة المرخَّص لها رسميا لتصنيع المعادن الثمينة والعملات التذكارية المرتبطة بالحدث الدولي"www.nzmint.com"، حيث ستُباع المسكوكة التذكارية من الذهب، زنة 20 غراماً بسعر2400 دولار أمريكي  أي حوالي 8814 درهم اماراتي، بينما ستُباع المسكوكة التذكارية من الفضة، زنة 40 غراماً بسعر180 دولاراً أي حوالي661 درهماً.

وقال المدير التنفيذي للعمليات التشغيلية في مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي الدكتور صبري العزعزي، "يأتي اصدار مسكوكات اكسبو 2020 حرصا منا على تخليد الإنجازات التاريخية الهامة والتي تسهم في صنع مستقبل الامارات وتعزيز مكانتها عالمياً.

وأضاف العزعزي: وتكمن أهمية هذا الحدث لما له من تأثير كبير في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتنويعها وجذب الاستثمارات الى جانب تعريف العالم بثقافة الامارات وهو ما يتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة."

ومن جانبه قال المدير التنفيذي في إكسبو 2020 دبي نجيب محمد العلي،: "ليست القيمة المادية لهذه المسكوكات ما يميزها فحسب بل القيمة المعنوية التي لا تقدر بثمن، حيث إنها تجسد عملاً دؤوباً بين دولة الإمارات ودول العالم لاستضافة إكسبو استثنائي يعود بالنفع على البشرية في الوقت الذي بات من الضروري تعزيز العمل الجماعي لتخطي جميع التحديات."
 
وأضاف العلي: "حين يفتح إكسبو 2020 أبوابه في أكتوبر من العام المقبل، سيفتح معه أبوابا لفرص فريدة لتطوير آليات العمل المشترك وتحفيز الابتكار، وبالتالي العمل على صنع مستقبل أفضل لنا وللأجيال المقبلة، وهذه المسكوكات التذكارية ستروي بِصَمتِها إنجازات البشرية، وسترسخ في الأذهان العرفان لكل من عمل بجد لمصلحة الإنسانية."

 

 

 

طباعة