"إياتا" تتوقع ارتفاع أسعار تذاكر السفر 43% في الشرق الأوسط لتعويض خسائر "كورونا"

حذر الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» من أن تطبيق التباعد الجسدي في الطائرات سيؤدي إلى ارتفاع أسعار تذاكر الطيران ما بين 43 و54%، حسب المنطقة، لتعويض خسائر التشغيل وتغطية التكاليف، وفقاً لما جاء في موقع «ديلي ميل» البريطاني.

حيث توقع «إياتا» ارتفاع متوسط أسعار تذاكر السفر بنسبة 43% في إفريقيا والشرق الأوسط والمحيط الهادئ، و54% في أوروبا، و50% في أميركا اللاتينية.

وأوضح أن تدابير التباعد الجسدي على الطائرات ستحدث تغييرات في اقتصاد الطيران، من خلال خفض عامل الحمولة القصوى إلى 62%، وهو أقل بكثير من متوسط عامل الحمولة المعتاد في الصناعة والبالغ 77%.

ومع عدد أقل من المقاعد للبيع، سترتفع تكاليف التشغيل، الأمر الذي سينعكس على ارتفاع سعر مقاعد الطيران.

وقالت الرابطة الدولية للنقل الجوي (إياتا) إنها لا تدعم إجراءات التباعد الجسدي، التي تفرض ترك «المقاعد المتوسطة» فارغة في الطائرات. وبدلاً من ذلك، فإنها تدعم ارتداء أغطية الوجه للركاب، والأقنعة لأفراد الطاقم، أثناء وجودهم على متن الطائرة.

بالإضافة لإجراءات إضافية تشمل فحص درجة حرارة الركاب وعمال المطارات والمسافرين، واتباع عمليات الصعود والهبوط، التي تقلل الاتصال مع الركاب الآخرين أو الطاقم، والحد من الحركة داخل المقصورة أثناء الرحلة، إلى جانب تنظيف المقصورة بشكل متكرر وأكثر عمقاً.

واعتبرت «إياتا» أن خطر انتقال الفيروس على متن الطائرات منخفض، حتى دون اتخاذ تدابير خاصة.

 

طباعة