أزمة كورونا تزيد من تسوق المواد الغذائية عبر الإنترنت



 تسببت أزمة كورونا في زيادة إقبال الألمان على تسوق المواد الغذائية عبر الإنترنت، وفقا لما أظهرته نتائج استطلاع للرأي نُشِرَتْ اليوم الثلاثاء.
وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجرته شركة بوسطون للاستشارات (بي سي جي) أن 18% ممن شملهم الاستطلاع قالوا إن نفقاتهم على شراء المواد الغذائية عبر الإنترنت زادت في هذه الفترة مقارنة لما كان عليه الوضع قبل أزمة كورونا.


وقال 18% ممن شملهم الاستطلاع إنهم عازمون على زيادة التسوق عبر الإنترنت حتى بعد الأزمة.
وأجرت شركة (بي سي جي) الاستطلاع بين 1584 شخصا في ألمانيا في الفترة بين 17 حتى 20 أبريل الجاري.


وحسب (بي سي جي)، فقد انصب اهتمام الناس في بداية الأزمة على شراء السلع التي يمكن تخزينها، ومع رفع قيود كورونا، لكن الشركة أشارت إلى أن هذا الأمر مؤقت لأن الناس يستهلكون الآن ما خزنوه.


وأعرب 84% ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأن نفقاتهم على المواد الغذائية ستعود إلى مستواها قبل الأزمة خلال الأشهر الستة المقبلة.


ولم يعد العملاء إلى التسوق من المحلات على الفور بعد الفتح الجزئي، وأعرب 61% ممن شملهم الاستطلاع عن شعورهم بعدم الارتياح بالتواجد وسط مجموعات كبيرة في الوقت الراهن، وقال ماتياس تاوبر، رئيس (بي سي جي) ألمانيا إن هذا الأمر إشكالي ولاسيما للمحلات الموجودة في قلب المدن.

طباعة