خام «برنت» انخفض 10 سنتات إلى 27.72 دولاراً للبرميل

النفط يهبط.. واقتصاد الصين يتراجع بفعل انكماش الناتج المحلي 6.8%

«أوبك» ومنتجون من بينهم روسيا اتفقوا على خفض الإنتاج. غيتي

انخفضت أسعار النفط، أمس، لتتخلى عن مكاسب مبكرة، بعد أن طغى أسوأ انكماش اقتصادي للصين على الإطلاق على أنباء بشأن خطط للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لتحريك الاقتصاد الأميركي مجدداً.

وانخفض خام «برنت» 10 سنتات أو ما يعادل 0.4% إلى 27.72 دولاراً للبرميل، بينما هوى الخام الأميركي للتسليم في مايو 1.54 دولار، أو 7.8% إلى 18.33 دولاراً. وانخفض عقد تسليم يونيو المقبل الأكثر نشاطاً ثلاثة سنتات أو 0.1% إلى 25.50 دولاراً.

وفي غضون ذلك، تراجع اقتصاد الصين بفعل بيانات أظهرت انكماش الناتج المحلي الإجمالي 6.8% على أساس سنوي، في الربع الأول من العام الجاري، وهو أول انخفاض فصلي منذ بدء تسجيل البيانات الفصلية عام 1992.

ونُشرت البيانات بعد أن وضع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عملية من ثلاث مراحل، لإنهاء إجراءات العزل العام في الولايات المتحدة.

وارتفع «خام برنت» أكثر من دولار في وقت سابق من جلسة التداول، وتلقى الدعم أيضاً من تقرير أورد بيانات جزئية مشجعة من تجارب لعقار «ريمديسيفير» التجريبي لشركة «جيلياد ساينسيز» الأميركية، على مرضى بحالات حادة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ويتجه الخامان القياسيان صوب تكبد خسائر للأسبوع الثاني على التوالي، مع استمرار أسعار الخام الأميركي قرب أدنى مستوى في 18 عاماً.

وفي الصين، هوى معدل الاستهلاك اليومي للمصافي من النفط الخام لأدنى مستوى في 15 شهراً، مع إبقاء المصافي الحكومية على تخفيضات كبيرة للإنتاج، لكن هناك بعض المؤشرات على التعافي مع بدء البلاد تخفيف إجراءات احتواء فيروس «كورونا».

وكانت منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، ومنتجون من بينهم روسيا، في ما يعرف بمجموعة «أوبك +»، اتفقوا الأسبوع الماضي على خفض الإنتاج نحو 10 ملايين برميل يومياً، بعد انهيار اتفاق سابق بشأن الإمدادات.


0.1 %

انخفاضاً في عقد تسليم يونيو المقبل الأكثر نشاطاً، ليصل إلى 25.5 دولاراً.

طباعة