سلسلة مطاعم تحول فروعها إلى بقالات بسبب "كورونا"

سلسلة "ماكدونالدز" قررت إغلاق كل فروعها في بريطانيا وإيرلندا اعتبارا من مساء الاثنين

أعلنت شبكة مطاعم "ليون" البريطانية للوجبات الصحية السريعة الاثنين أنها ستحول فروعها إلى متاجر صغيرة وستوفر لزبائنها إمكان شراء حاجياتهم عبر الإنترنت في ظل إغلاق السلطات للمطاعم في تدبير احترازي لتطويق تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأشارت هذه السلسلة التي تضم 65 متجرا في بريطانيا، في بيان إلى أن موقعها الإلكتروني الجديد سيتيح للزبائن طلب توصيل الطعام إلى منازلهم على غرار متاجر السوبرماركت في البلاد.

ويمكن من خلال الموقع الذي يبدأ العمل به الأربعاء شراء أطعمة جاهزة عالية الجودة إضافة إلى لحوم وأغذية أخرى يمكن المستهلكين تناولها أو تخزينها في المنزل، وفق البيان.
وقال مؤسس شبكة "ليون" ورئيسها التنفيذي جون فنسنت في تصريحات أوردها البيان "حاليا لدينا من جهة مطاعم تنازع وطواقمها مستعدة لتقديم طعام للمستهلكين، ومن جهة ثانية متاجر سوبرماركت مع رفوف فارغة".

وأضاف "التوازن مفقود، عند المستهلكين والأشخاص المهددين بفقدان وظائفهم والشركات".
وترغم القيود المفروضة من الحكومة البريطانية في مواجهة تفشي فيروس كوفيد - 19 المتسارع في البلاد، المطاعم على وقف تقديم الطعام في فروعها.
وقررت سلسلة "ماكدونالدز" الأميركية العملاقة إغلاق كل فروعها في بريطانيا وإيرلندا اعتبارا من مساء الاثنين.
كذلك أعلنت شبكات "ناندوز" و"سابواي" و"كوستا كوفي" إغلاق فروعها كافة نتيجة لتفشي فيروس كورونا المستجد.

طباعة