شركات طيران تلوّح بتدابير «قاسية»

طالب المديرون التنفيذيون لكبرى شركات الطيران الأميركية «الكونغرس» بإقرار مساعدة طارئة، لتجنّب تسريح واسع النطاق لموظفي القطاع البالغ عددهم 750 ألفاً.
 
وجاء في رسالة وجّهها المديرون الى رئاستي مجلسي النواب والشيوخ، نشرتها رابطة شركات الطيران الأميركية: «ما لم يُقَرّ منح حماية أجور العمال فوراً، سيضطر كثر من بيننا لاتخاذ تدابير قاسية على غرار إعطاء إجازات قسرية».
 
وشددت الرسالة على ضرورة التحرّك فوراً، مشيرة إلى أن الوضع «طارئ وغير مسبوق».
 
وتمثّل الرابطة شركات «أميركان إيرلاينز» و«يونايتد إريلاينز»، و«دلتا إيرلاينز»، و«ساوث وست إيرلانيز»، إضافة إلى شركتي الشحن «فيديكس» و«يو بي اس».
 
وجاء في الرسالة: «باسم 750 ألف موظف في خطوط الطيران وشركاتنا الوطنية للطيران، ندعو الكونغرس الموقر للمضي قدماً وعلى وجه السرعة نحو إقرار اقتراح يدعمه الحزبان (الجمهوري والديمقراطي)، يتضمن مزيجاً من المنح لحماية رواتب العمال، والقروض وضمانات القروض وتدابير ضريبية. الوقت ينفد».
طباعة