ألمانيا: نصف تريليون يورو لدعم الشركات المتضررة من «كورونا»

    اقتصاد ألمانيا قد ينكمش بما يصل إلى 6% هذا العام. أرشيفية

    ذكرت «دير شبيغل»، أمس، أن ألمانيا تخطط لتأسيس صندوق حجمه نصف تريليون يورو لدعم الشركات التي تواجه صعوبات في المدفوعات بفعل أزمة فيروس كورونا، إذ سيكون بمقدوره ضمان التزامات أو ضخ رأسمال عند الضرورة.

    وسيكون الصندوق البالغ حجمه 500 مليار يورو تقريباً (538.05 مليار دولار) مماثلاً لصندوق خاص لاستقرار الأسواق حجمه 480 مليار يورو أسسته الحكومة لدعم البنوك وقت الأزمة المالية. وقالت «دير شبيغل» إن الحكومة مستعدة لإحياء ذلك الصندوق أيضاً إذا واجهت البنوك مصاعب.

    وأشارت إلى أن وزارة المالية تدرس حالياً تدشين برامج دعم خاصة بقيمة 180 مليار يورو تقريباً، مضيفة أن هناك احتمالاً لزيادة المبلغ إلى 700 مليار يورو.

    ونقلت عن مسؤول بالمالية قوله: «ندرس ببساطة قيماً لم تُوجد في السابق». ولم يتسن الوصول إلى وزارة المالية حتى الآن للحصول على تعليق.

    وكان رئيس معهد «إيفو» الألماني، كليمنز فاوست، قد أعلن أول من أمس، أن اقتصاد ألمانيا قد ينكمش بما يصل إلى 6% هذا العام في ظل أزمة فيروس كورونا.

    وقال فاوست: «مسار الأحداث يتوقف بدرجة كبيرة للغاية على تطورات الوباء».

    وأضاف: «ندرس تصورين اليوم: تصور موات جداً سينجم عنه نمو اقتصادي سلبي يبلغ 1.5% في 2020»، مبيناً أن هذا يرتكز على تخفيضات محدودة في الإنتاج.

    وتابع: «لدينا تصور ثان تكون فيه قيود الإنتاج كبيرة، وسيفضي هذا إلى انكماش اقتصادي بنسبة 6% في 2020».

    وتوقع وزير الاقتصاد الألماني، بيتر ألتماير، أخيراً، أن اقتصاد بلاده، وهو الأكبر في أوروبا، سيعود عاجلاً أو آجلاً إلى وضعه الطبيعي بعد أزمة فيروس كورونا.

    وقال ألتماير: «نحن جميعاً نتوقع أنه عاجلاً أو آجلاً سيعود النشاط الاقتصادي إلى وضعه الطبيعي، وسيستأنف الاقتصاد مساره الناجح».


    - الحكومة مستعدة لإحياء صندوق آخر حجمه 480 مليار يورو إذا واجهت البنوك مصاعب.

    طباعة