السعودية: مبادرات بقيمة 120 مليار ريال لمواجهة آثار «كورونا»

صحة وسلامة المواطنين والمقيمين تأتي في المرتبة الأولى لأولويات العمل الحكومي. رويترز

أعلنت السعودية عن مبادرات بقيمة 120 مليار ريال لمواجهة الآثار المالية والاقتصادية لوباء كورونا (كوفيد 19).

وقال وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، محمد بن عبدالله الجدعان، إن الحكومة اتخذت عدداً من الإجراءات الاحترازية للمساهمة في حماية المواطنين والمقيمين في المملكة، وتوفير المتطلبات المالية اللازمة لتنفيذ الإجراءات الوقائية والمباشرة للتعامل مع تبعات الوباء والعمل على الحد من انتشاره، وضمان استمرارية أعمال الأجهزة الحكومية، حسبما ذكرت اليوم الجمعة وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأكد أن صحة وسلامة المواطنين والمقيمين تأتي في المرتبة الأولى لأولويات العمل الحكومي، وأن الحكومة ستوفر الاعتمادات الإضافية المطلوبة لقطاع الصحة، وتوفر كذلك الخدمات الصحية اللازمة للوقاية والعلاج ومنع الانتشار.

وأوضح وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف، أن الحكومة أعدّت مبادرات عاجلة لمساندة القطاع الخاص خاصةً المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثراً من تبعات هذا الوباء، حيث يصل حجم هذه المبادرات إلى ما يزيد على 70 مليار ريال، ويتمثل في إعفاءات وتأجيل بعض المستحقات الحكومية لتوفير سيولة على القطاع الخاص ليتمكن من استخدامها في إدارة أنشطته الاقتصادية، إضافة إلى برنامج الدعم الذي أعلنت عن تقديمه مؤسسة النقد العربي السعودي للمصارف والمؤسسات المالية، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 50 مليار ريال في المرحلة الحالية».


- الحكومة ستوفر الاعتمادات المطلوبة لقطاع الصحة، والخدمات اللازمة للوقاية ومنع الانتشار.

طباعة