شركة سيارات صينية تتحول لإنتاج أقتعة واقية من "كورونا"

    حولت شركات عدة في الصين، بينها شركات ملابس داخلية وصناعة سفن، أعمالها التجارية إلى إنتاج الأقنعة واللوازم الواقية لسد الحاجات المتزايدة وسط تفشي وباء فيروس كورونا الجديد في البلاد. وكان آخر المنضمين للقائمة شركة (بي واي دي) بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الصينية، شينخوا.

    وفي مجمع باولونغ الصناعي لشركة (بي واي دي)، بمدينة شنتشن بمقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين، يقوم أكثر من 600 عامل بتعبئة وفحص الأقنعة عبر 100 خط إنتاج في المصنع المقام على مساحة 15 ألف متر مربع، والدي كان يعمل قبل شهر كمنطقة إنتاج إلكترونية.

    وشكلت الشركة فريق بحث، ورسمت أكثر من 400 تصميم للمعدات في غضون 3 أيام. بعد ذلك استغرقت 7 أيام في تحويل التصاميم إلى آلات فعلية. ولكل ماكينة صنع أقنعة طبية، تحملت شركة بي واي دي إنتاج 90 في المئة من المكونات التي يتجاوز عددها 1300، بما في ذلك التروس والسلاسل والبكرات.

    وفي 17 فبراير، طرحت الشركة الدفعة الأولى من منتجات الأقنعة. ويقدر كل خط إنتاج على صنع 50 ألف قناع طبي كل يوم. وبعد تجهيزها بخطوط الإنتاج الجديدة، تقدر الشركة على إنتاج 5 ملايين قناع طبي و300 ألف زجاجة مطهر على أساس يومي، لتصبح واحدة من اكبر صانعي الأقنعة الطبية في العالم.

    إلى جانب الاستخدام داخل الشركة، ذكرت الشركة أن بعض الأقنعة قد تم التبرع بها إلى المستشفيات في الخطوط الأمامية وشركات النقل العام والمطارات والموانئ، علاوة على تقديم البعض منها إلى الحكومة للتوزيع والبعض الآخر إلى شركاء إستراتيجيين للشركة.

    الجدير بالذكر أن (بي واي دي) تخطط في توسيع خطوط الإنتاج الخاصة بها إلى 200 خط مع قدرة إنتاج يومية تبلغ 10 ملايين قناع طبي على الأقصى. وستقدم الأقنعة الطبية أيضا إلى الدول الأخرى المعرضة لتفشي الفيروس، بعد تلبية الطلب المحلي.

    وقد وقعت الشركة، الأحد الماضي، على اتفاقية مع السلطات المحلية في شنتشن، متعهدة بتخصيص 15 مليون قناع إلى 6 أسواق محلية وصيدليات محددة في المدينة على ان لا تجاوز قيمة القناع الواحد 2.5 يوان ( 36 سنتا أميركي).

     

    طباعة