"إياتا" يطالب بإعفاء أطقم الشحن الجوي من الحجر الصحي

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) إنه يواصل وأعضائه دعم الحكومات في جهودها لاحتواء انتشار فايروس   COVID-19، مشيراً إلى أن الشحن الجوي يعتبر شريكاً حيوياً في توصيل الأدوية والمعدات الطبية إلى جانب الحفاظ على سلاسل التوريد العالمية في هذه الأوقات الحساسة.  

وأوضح الاتحاد في بيان تلقت "الإمارات اليوم"، نسخة منه، أن قطاع الشحن الجوي يلعب دوراً كبيراً في نقل الأغذية والمنتجات الأخرى لدعم سياسات الحجر الصحي، لافتاً إلى أنه تم إلغاء أكثر من 185 ألف رحلة ركاب منذ نهاية يناير استجابة لقيود السفر التي فرضتها الحكومات.

وقال المدير العام والمدير التنفيذي لـ"إياتا"، ألكسندر دي جونياك، في بيان "يجب على الحكومات اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان بقاء خطوط الإمداد الحيوية مفتوحة وفعالة".

ودعا الاتحاد الحكومات إلى اتخاذ مجموعة الإجراءات في هذا الإطار، مثل استبعاد عمليات الشحن الجوي من أي قيود سفر تتعلق بـ"كوفيد-19"، والتأكد من وجود إجراءات قياسية موحدة لتسهيل العمليات، فضلاً عن إعفاء أفراد طاقم الشحن الجوي، الذين لا يتفاعلون مع الجمهور، من متطلبات الحجر الصحي لمدة 14 يوماً، إلى جانب إزالة العوائق الاقتصادية، مثل الرسوم لدعم العمليات.

وأضاف دي جونياك:، "بينما نخوض حربًا صحية عالمية ضد "كوفيد-19" يجب على الحكومات اتخاذ إجراءات عاجلة لتسهيل عمليات الشحن الجوي، حيث إن استمرار تدفق البضائع سينقذ الأرواح".

طباعة