كورونا يرفع الطلب على المواد الغذائية



    يتوقع خبراء حدوث طفرة في الطلب بالنسبة لمتاجر المواد الغذائية في ظل تقييد الحياة الاجتماعية جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.
    وأشارت مجموعة بوسطن الاستشارية (بي سي جي) إلى عمل الكثير من الأشخاص حاليا من المنزل وإغلاق المدارس ومؤسسات تعليمية أخرى وتجنب الذهاب إلى المطاعم على نحو كبير.
    وقال ماركوس هيب، خبير تجارة التجزئة في المجموعة: "كل ذلك يؤدي إلى زيادة الطلب على المنتجات الطازجة مثل الفواكه والخضورات واللحوم، وأيضا على الوجبات الجاهزة، حيث سيزداد الطهي مع استمرار الوجود في المنزل".
    وأضاف هيب: "سينعكس هذا بالطبع في أرقام مبيعات هذه الفئات، التي رصدنا فيها بالفعل نموا يتراوح بين 10 و 120% في السوق الإيطالية، على سبيل المثال"، مشيرا إلى أن تجار الجملة الموردين للمطاعم والفنادق هم الأكثر تضررا من التطورات الحالية، حيث من المتوقع تراجع الطلب لديهم بنسبة قد تصل إلى 30 في المئة.
    وقال المدير التنفيذي لاتحاد تجار الجملة الألماني "فوودسيرفس"، ماركوس شفينكه، إن تراجع الطلب على المطاعم والفنادق ودور الحضانة والمقاصف واضح للغاية.
    وذكر شفينكه أنه في حال تزايد حالات الإفلاس في قطاع الفندقة، سيكون لذلك عواقب وخيمة على تجار الجملة حتى عقب انحسار الوباء.

    طباعة