السعودية توسع حظر السفر والكويت تطمئن مواطنيها مع انتشار كورونا

     


     وسعت السعودية نطاق حظر السفر ليشمل الاتحاد الأوروبي ودولا أخرى. وحاولت الكويت طمأنة مواطنيها الذين انتابهم الفزع بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة في المنطقة.
    وقالت السعودية، التي كانت قد أغلقت منطقة القطيف في شرق البلاد في وقت سابق هذا الأسبوع، إنها سجلت 24 حالة إصابة جديدة الليلة الماضية ليبلغ إجمالي عدد الإصابات 45 حالة. وذكرت وسائل إعلام حكومية أن السعودية أوقفت رحلات الطيران للاتحاد الأوروبي و12 دولة أخرى موسعة نطاق حظر سابق شمل 19 دولة منها دول عربية مجاورة.
    ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية أن المملكة منحت المواطنين والمقيمين في المناطق المشمولة في القرار مهلة مدتها 72 ساعة للعودة.
    كما تقرر تعليق حركة المسافرين عبر جميع المنافذ البرية مع الأردن، مع استمرار السماح بالحركة التجارية والشحن.
    وأعلنت الكويت اليوم الخميس عن ثماني حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل الإجمالي في البلاد إلى 80 حالة مع بدء عطلة مدتها أسبوعين في البلاد أعلنتها الحكومة في إطار جهودها لاحتواء تفشي الفيروس.
    وأعلنت السلطات أمس الأربعاء كذلك فرض حظر على جميع رحلات الطيران التجارية للركاب من الكويت وإليها اعتبارا من الجمعة.
    وطمأن وزير التجارة الكويتي خالد الروضان المواطنين في تسجيل صوتي نشرته الوزارة بشأن توافر الاحتياجات الأساسية.
    ولم تعلن أي دولة خليجية عربية حتى الآن حالات وفاة بسبب الفيروس. والعديد من الحالات المسجلة ترتبط بالسفر إلى إيران بؤرة التفشي في الشرق الأوسط.
    وسجلت البحرين أمس الأربعاء 77 حالة إصابة جديدة بين مواطنين أجلتهم بطائرة من إيران ومن المقرر إرسال طائرة أخرى اليوم.
    وأعلنت قطر أمس الأربعاء 238 حالة إصابة جديدة بين مغتربين في مجمع سكني كانت قد وضعته قيد الحجر الصحي بعد تأكيد إصابة ثلاثة من سكانه يوم الأحد.
    ويشمل أحدث حظر على رحلات الطيران أعلنته السعودية الرحلات من وإلى سويسرا والهند وباكستان وسريلانكا والفلبين والسودان وإثيوبيا وجنوب السودان وإريتريا وكينيا وجيبوتي والصومال.
    ويأتي ملايين العاملين الأجانب في السعودية من هذه الدول. وذكرت الوكالة أن قرار التعليق يستثني "الممارسين الصحيين العاملين في المملكة من مواطني دولتي الفلبين والهند، ورحلات الإجلاء والشحن والتجارة، مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة والضرورية".
    وقالت السعودية إنها ستفرض غرامة تصل إلى 500 ألف ريال (133 ألف دولار) على من لا يدلي ببيانات بشأن صحته وسفره عند الوصول إلى منافذ البلد.
    وتشمل إجراءات الوقاية الأخرى فرض الحجر الصحي على منطقة القطيف المنتجة للنفط التي سجلت الكثير من حالات الإصابة وتعليق العمرة وإغلاق المدارس ودور السينما في أنحاء البلاد وإلغاء المؤتمرات والأحداث الرياضية وإرجاء الاجتماع الوزاري لدول مجموعة العشرين الذي كان مقررا عقده الأسبوع المقبل.

    طباعة