انتعاش النقل الجوي داخل الصين..تعرف على التفاصيل



    أظهرت بيانات صادرة عن المؤسسة الدولية المزودة لبيانات المطارات وشركات الطيران (أو إيه جي)، أن الأسبوع الماضي شهد زيادة في القدرة الاستيعابية المجدولة لشركات الطيران في السوق الصينية بمعدل يصل إلى نحو ثلاثة ملايين مقعد إضافي مقارنة بالأسبوع السابق في شبكة الخطوط المحلية، موضحة أن هذه المؤشرات علامات مبكرة على الانتعاش في أول سوق متضرر من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
    وأضافت المؤسسة أن الصين ستشهد هذا الأسبوع تشغيل حوالي 8.6 مليون مقعد، منها 8.3 مليون (97٪) مقاعد محلية (داخل الصين)؛ لافتة إلى أن السعة الأسبوعية الحالية تبلغ ما يزيد قليلاً عن النصف (52٪) مقارنة بأسبوع 20 يناير، في حين السعة الدولية (الرحلات التي تربط الصين بالعالم الخارجي) ستكون عند 14% فقط من المستويات المسجلة قبل ثمانية أسابيع مع بدء تفشي الفايروس.
    وفي المقابل شهدت أسواق كل من شمال شرق آسيا وأوروبا الغربية انخفاضا في الطاقة الأسبوعية بأكثر من مليون مقعد في الأسبوع مع استمرار شركات الطيران في تعديل الجداول، مشيرة إلى أن إجمالي الطاقة الإنتاجية في أوروبا الغربية تراجع بنحو 5٪ مقارنة بالأسبوع السابق حيث تواصل شركات الطيران تعديل جداولها بما يتماشى مع قيود السفر.
    وبينت الشركة أن أكبر انخفاض أسبوعي في القدرة بين الأسواق الرئيسية كان في إيطاليا حيث انخفضت السعة بنحو 13% تليها ألمانيا مع انخفاض بنسبة 11%؛ في حين شهدت المملكة المتحدة تراجعاً في السعة بنسبة 5%، لافتة إلى أنه عند النظر بشكل خاص إلى شركات الطيران المجدولة التي يقع مقرها في الولايات المتحدة، يبدو أن العديد من الناقلات الجوية سجلت طاقة إضافية في الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي يبدأ في 20 يناير.
    وقالت الشركة إن السعة المقعدية المجدولة للشركات تتغير بما يتناسب مع انتشار الفايروس، فمع أولى علامات الانتعاش داخل الصين، بدأت أوروبا الغربية تسجل انخفاضًا في الطاقة، بينما تظل المؤشرات في أميركا الشمالية مستقرة على نطاق واسع.

    طباعة