وزير: لا قيود أو حظر على حركة السياح بمصر

موظفون في وزارة الصحة المصرية يجرون قياسا لدرجة حرارة وفد سياحي عند وصوله (ا ف ب)

قال وزير السياحة والآثار المصري، الدكتور خالد العناني إنه لا قيود أو حظر على حركة السياح أو جولاتهم وسط المناطق الأثرية والسياحية ببلاده.

وأضاف العناني ، في تصريحات له خلال تفقده إجراءات الحجر الصحي بمطار الأقصر الدولي برفقة وزيرة الصحة هالة زايد، ووزير الطيران المدني محمد منار، ولقائه بزوار معابد الكرنك المصرية القديمة في الأقصر اليوم ، أن حكومة بلاده تولى اهتماما كبيرا بصحة المواطنين المصريين والسياح الأجانب، وأن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي يعقد اجتماعات يومية لمتابعة موقف فيروس كورونا المستجد بالبلاد.

وأشار العناني إلى أن تواجده في الأقصر برفقة وزيرة الصحة ووزير الطيران المدني، يأتي بتوجيه من رئيس الوزراء، وبهدف طمآنة المواطنين والسياح، مؤكدا على أن الحركة السياحية تسير بشكل منتظم في محافظة الأقصر.

ومن جانبها ، أكدت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد، خلال تواجدها بمدينة الأقصر اليوم ، أن قطاع السياحة في مصر آمن، مطالبة العاملين بالقطاع السياحي بضرورة إتباع الأساليب الصحية السليمة للوقاية من كافة الأمراض المعدية.

وأشارت الوزيرة إلى أنه "لا داعي للمبالغة في ردود الأفعال حيال ما تم رصده من حالات حاملة لفيروس كورونا المستجد في الأقصر".

وشددت على أن المركب النيلي الذي تم اكتشاف حالات به هو بؤرة المرض، وأن كافة الحالات التي تم اكتشافها والحاملة للفيروس كانت دون أعراض للمرض، لافتة إلى أن جميع الحالات مستقرة وتتلقى الرعاية الطبية اللازمة، بمستشفي العزل، كما تم تعقيم وتطهير المركب.

وكان الوزراء الثلاثة وصلوا في وقت سابق اليوم إلى مدينة الأقصر، جنوبي البلاد، لمتابعة إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، بعد اكتشاف 45 إصابة بالفيروس على متن باخرة سياحية في المدينة.

وأعلنت سلطات مدينة الأقصر ، في بيان صدر في ساعة متأخرة من مساء أمس، أنه جرى نقل 45 شخصا من على متن الباخرة السياحية.
وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية قد أعلنت أمس الأول الجمعة اكتشاف 12 حالة إيجابية بالفيروس على متن السفينة، قبل أن تعلن يوم أمس تسجيل 33 حالة إصابة أخرى.

طباعة