ترامب: كورونا قد يضر بالاقتصاد الأميركي

 قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الاقتصاد الأميركي قد يتأثر سلبا من تفشي فيروس كورونا لكنه توقع تجاوزه في نهاية المطاف ودافع عن طريقة تعامله مع الأزمة.
ظهر ترامب في مناسبة نظمتها "فوكس نيوز" في إطار حملته لانتخابات 2020 أمام جمهور من سكرانتون بولاية بنسيلفانيا، إحدى الولايات غير المحسومة والتي ساعدت الرئيس الجمهوري على الفوز بسباق البيت الأبيض في 2016.
وأفضى انتشار فيروس كورونا إلى انخفاضات حادة في سوق الأسهم وأجج المخاوف من تراجع اقتصادي في الوقت الذي يطلب فيه ترامب من الأميركيين انتخابه لفترة ثانية.
وقال ترامب ردا على سؤال إن كان فيروس كورونا قد أضر بالاقتصاد: "لا ريب أنه قد يؤثر. وفي نفس الوقت، ينبغي أن أقول إن الناس الآن يمكثون في الولايات المتحدة وينفقون أموالهم فيها، ويعجبني هذا".
وأضاف: "سيجد الأمر طريقه إلى الحل. حري بالجميع أن يهدأوا. لدينا خطط لكل احتمال وأعتقد أن هذا هو الواجب علينا. نأمل ألا يطول الأمر كثيرا".
وأعاد ترامب تأكيده أن قيود السفر التي فرضتها الصين في بداية الأزمة قد ساعدت على الحد من التفشي في الولايات المتحدة. وارتفعت حصيلة الوفيات من فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 12 أول من أمس بينما اكتشفت 53 حالة إصابة جديدة في أنحاء البلاد.

طباعة