شركتان تطالبان الموظفين بالبقاء بمنازلهم بسبب «كورونا»

     أعلنت مجموعة «إتش إس بي سي» المصرفية البريطانية وشركة «رويال داتش شل» البريطانية الهولندية للنفط اليوم الجمعة عن مطالبة موظفين بالبقاء في منازلهم في هونغ كونغ وسنغافورة وذلك عقب حدوث تواصل مباشر مع أشخاص مصابين بفيروس كورونا الجديد، مما يزيد المخاوف بشأن إمكانية انتشار هذا الوباء بشكل سريع في هذين المركزين الماليين.
    وكشفت مجموعة «إتش إس بي سي»، التي يعمل بها 21 ألف شخص في هونغ كونغ، عن وضع أحد موظفيها في الحجر الصحي الحكومي وذلك بعد «اتصاله المباشر» مع أقارب له تم تشخيص إصابتهم بالفيروس القاتل، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبيرغ.
    ويجري البنك اتصالات بالموظفين الذين كانوا على اتصال وثيق بهذا الشخص مؤخرا، وتنصحهم بالبقاء في المنزل لمدة 14 يوما مع رعاية انفسهم، وذلك وفقا لمذكرة تم إرسالها إلى الموظفين، والتي تم تأكيدها بواسطة متحدثة باسم مجموعة «إتش إسي بي سي» التي يقع مقرها في هونغ كونغ.

    طباعة