التونسية أنس جابر تحقق إنجازها الأبرز في أستراليا المفتوحة.. ووداع مؤثر لفوزنياكي

    واصلت المصنفة 78 عالمياً النجمة التونسية أنس جابر تألقها في بطولة استراليا المفتوحة للتنس، أولى البطولات الأربعة الكبرى للموسم الحالي، بتحقيقها الإنجاز الأبرز في مسيرتها الاحترافية على صعيد البطولات الكبرى، عقب الفوز على الدنماركية كارولين فوزنياكي، في مباراة جاءت بمثابة الوداع الحزين للمصنفة الأولى عالمياً سابقاً فوزنياكي لكونها الأخيرة في مسيرتها بعد أن أعلنت ديسمبر الماضي عن اعتزالها اللعب مع نهاية بطولة استراليا

    ونجحت جابر في التغلب على فوزنياكي بواقع مجموعتين لمجموعة واحدة (7-5 و3-6 و7-5) لتكون بذلك آخر لاعبة فازت على اللاعبة الدنماركية كارولين فوزنياكي (29 عاماً) التي نجحت سابقاً في الفوز بلقب بطولة استراليا عام 2018، ضمن مسيرة امتدت 14 عاماً في ملاعب الكرة الصفراء، أحرزت خلالها كارولين 30 لقباً، وتربعت لـ 71 أسبوعاً على صدارة الترتيب العالمي للاعبات المحترفات بدءاً من 2010، وحصدت قرابة 35 مليون دولار جوائز مالية.

    وكانت أنس جابر قد حققت أفضل نتائجها في عالم الكرة الصفراء في كل من بطولتي رولان غاروس 2017، وفلاشينغ ميدوز 2019 حين بلغت الدور الثالث لكلتا البطولتين، إلا أنها في ملبورن وبفوزها على فوزنياكي فإنها حققت الإنجاز الأبرز بلوغ الدور الرابع، مع العلم أنها استهلت بطولة أستراليا بالفوز على لاعبات أعلى منها تصنيفاً، بعد أن أقصت البريطانية جوهانا كونتا بمجموعتين نظيفتين في الدور الأول، ومن ثم الفوز على الفرنسية كارولين غارسيا بثلاث مجموعات دون مقابل.

    بدورها ودعت فوزنياكي بطولة استراليا وهي متأثرة بالدموع، وعلقت قائلة: "أنا لا أبكي عادة، إلا أنه بعد مسيرة زاخرة في ملاعب الكرة الصفراء، جاءت لحظة النهاية بالخسارة أمام التونسية أنس جابر التي حققت أفضل نتيجة لها في البطولات الكبرى ببلوغها الدور الرابع من بطولة استراليا، وأتمنى لها كل التوفيق".

    طباعة