تقنية جديدة للتعرف على هوية الطائرات المسيرة عن بعد

كشف مسؤولون أميركيون عن تقنية جديدة تتيح إمكانية تحديد هوية الطائرات المسيرة عن بعد بواسطة لوحة إلكترونية تثبت في الطائرة، بهدف تعزيز إجراءات السلامة الجوية.

وذكرت إدارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة أنها تقدمت باقتراح لتطبيق هذه التقنية، وأن هذه الفكرة مطروحة للبحث على أن يصدر قرار نهائي في هذا الصدد في غضون ستين يوما.

وأكد المسؤولون أن التقنية الجديدة سوف تساعد في رصد المخاطر المحتملة، وتسمح لمسؤولي الأمن بإمكانية التدخل للحيلولة دون وقوعها.

ونقل الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور" المتخصص في مجال التكنولوجيا، عن إيلان كاو المسؤولة في وزارة النقل الأميركية قولها: "تحديد هوية الطائرات المسيرة عن بعد سوف يعزز إجراءات السلامة والأمن عن طريق السماح للإدارة الاتحادية للطيران وسلطات إنفاذ القانون وأجهزة الأمن الاتحادية، بالتعرف عن الطائرات المسيرة أثناء تحليقها في المناطق التي تخضع لسلطاتها القضائية".

وذكرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية أن الطائرات المسيرة أصبحت من القطاعات سريعة النمو في مجال النقل، حيث يقدر عدد الطائرات المسجلة لديها بنحو 1.5 مليون طائرة، بالإضافة إلى 160 ألف طيار يتحكم بالطائرات عن بعد.

وسوف تشمل التقنية الجديدة جميع الطائرات المسيرة الخاصة التي لا يقل وزنها عن 250 جراما.

طباعة