استقالة نائب رئيس "نيسان" تعرقل طي صفحة "فضيحة"



     قال المسؤول التنفيذي المكلف بقيادة تعافي "نيسان موتور" إنه قرر الاستقالة بعد أسابيع فقط من توليه منصبه الجديد، في خطوة قد تعرقل مساعي شركة صناعة السيارات لطي صفحي فضيحة وتراجع المبيعات.
    وقال جون سيكي نائب رئيس العمليات والمنافس السابق على منصب الرئيس التنفيذي في تصريحات إنه سيترك منصبه ليتولى رئاسة شركة نيدك كورب التي مقرها كيوتو لصناعة مكونات السيارات والمحركات.
    ومن المرجح أن يترك سيكي الشركة في يناير المقبل بعدما أمضى بها ثلاثة عقود شملت توليه رئاسة الأنشطة في الصين.
    وقال في مقابلة مقتضبة: "أحب نيسان ويحزنني أن أرحل قبل الانتهاء من أعمال إنعاش الشركة، لكنني أبلغ 58 عاما، وهذا عرض تعذر علي رفضه. إنها على الأرجح أيضا فرصتي الأخيرة لقيادة شركة"
    وتابع: "ليس بسبب المال. في الحقيقة، سأتلقى ضربة مالية لأن نيسان تدفع لنا جيدا"، ورفض الإدلاء بالمزيد.
    وامتنعت "نيسان" ونيدك عن التعقيب.
    وقبل توليه منصب نائب الرئيس التنفيذي للعمليات كان سيكي نائبا للرئيس مسؤولا عن قيادة التحول في الشركة.

    طباعة