"الطيران المدني": تجميد تسلّم طلبيات «737 ماكس 8» و"ماكس 9" حتى التحقق من كفاءتها

قال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف السويدي، إن ناقلات إمارتية جمدت وأجلت إلى أجل غير محدد، تسلم طلبيات سابقة كانت طلبتها من شركة «بوينغ» لصناعة الطائرات، من طراز «737 ماكس 8» و«ماكس 9»، حتى إيجاد حلول خاصة بإعادة تشغيل هذه الطائرات بأمان كامل من جانب الشركة.

وأوضح السويدي لـ«الإمارات اليوم»، أنه تم تأجيل التسليم بناء على اتفاق بين الناقلات الإماراتية وشركة «بوينغ» الأميركية، مؤكداً أن شركات الطيران الإماراتية ليست على استعداد لتسلم الطائرات، وعدم تشغيلها إلى أجل غير معلوم، كما أن «بوينغ» أقرت تأجيل استلام الطائرات، لأن تسلم الشركات للطائرات، وتوقف استخدامها، كان سيؤدي الى دفع الشركة الأميركية تعويضات للمشغلين في هذه الحالة.

وشدد السويدي على استمرار الحظر المفروض على استخدام طائرات «بوينغ 737 ماكس 8» و«ماكس 9» في أجواء الدولة من جانب الهيئة العامة للطيران المدني إلى أجل غير مسمى، لافتاً إلى أن الكرة في ملعب شركة «بوينغ» الأميركية. وقال إن دولة الإمارات لا تزال في انتظار الخطوات التصحيحية من قبل «بوينغ» بشأن العيوب الموجودة في «ماكس 8» و«ماكس 9» بهدف تقييمها واتخاذ القرار المناسب بشأنها.

وأضاف السويدي أن تجديد التعامل مع طائرات «بوينغ 737 ماكس 8»، و«ماكس 9» يعتمد على مدى نجاح الشركة المصنعة في تقديم حلول مقنعة للمشكلات التي تعاني منها طائراتها من هذين الطرازين، مجدداً التأكيد على أن الحظر لن يرفع إلا بعد التحقق تماماً من الحلول التي ستطرحها «بوينغ» لإعادة السلامة التامة والأمان الكامل إلى طائراتها من هذا الطراز، وتجربتها، وتقييمها، والتحقق من كفاءتها التامة، فضلاً عن التحقق من انتهاء العيوب السابقة في الطائرة.

وأشار إلى أن «الطيران المدني» تواصل مراقبة الوضع وتقييم الموقف باستمرار، بما يتلائم مع تطبيق اعلى معايير أمن وسلامة الركاب في الدولة.
وكانت دولة الامارات من أوائل دول العالم التي منعت تحليق الطائرات من طراز «بوينغ 737 ماكس 8»، و«ماكس 9» في أجوائها عقب حادث لشركة الطيران الأثيوبية أودى بحياة كل من كانوا على متنها، وعددهم 157 شخصاً في ثاني حادث من نوعه لطائرة من الطراز نفسه خلال فترة قصيرة.

طباعة