«الطاقة الدولية»: الهيدروجين وقود المستقبل

ذكرت وكالة الطاقة الدولية، أمس، أن الهيدروجين ربما يصبح في نهاية المطاف هو وقود المستقبل بالفعل، بعد أن ظل طوال أكثر من 50 عاماً محل حديث المهتمين في هذا المجال.

وقالت الوكالة في تقرير لها إن حكومات، وشركات صناعة السيارات، وأخرى عملاقة متخصصة في مجال النفط والغاز، تعمل في إطار تحالف متنامٍ للبحث عن دور أكبر للهيدروجين كمصدر للوقود، في الوقت الذي يسعى فيه العالم إلى الحد من الانبعاثات الكربونية، مع توفير مصدر ثابت للكهرباء لمواجهة الزيادة السكانية وتشغيل العمليات الصناعية المركبة.

وأضافت وكالة الطاقة الدولية في التقرير الذي يحمل عنوان «تقرير مستقبل الهيدروجين» أن «الهيدروجين لم يحظَ من قبل بمثل هذا الاهتمام الدولي من مختلف القطاعات، حتى في ظل التقدم الذي تحقق أخيراً في مجال تقنيات الطاقة ذات معدل الكربون الأقل مثل البطاريات ومصادر الطاقة المتجددة».

بدورها، ذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أن تقرير وكالة الطاقة الدولية يؤكد التحديات التي تواجه فرص الاستفادة من الهيدروجين كمصدر للطاقة، مثل التلوث وارتفاع الكلفة، علاوة على أن غاز الهيدروجين نفسه متطاير وسريع الاشتعال.

وأوصت بضرورة وضع سياسات من أجل دعم الاستثمارات الجديدة اللازمة لخفض النفقات، ودعم هذه الصناعة.

طباعة