النفط يتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية بدعم من اضطراب السوق العالمية

العقود الآجلة لخام «برنت» بلغت 74.18 دولاراً للبرميل. أرشيفية

انخفضت أسعار النفط، أمس، بفعل توقعات بأن «أوبك» ستعزز الإنتاج قريباً لتعويض انخفاض صادرات إيران بعد تشديد عقوبات أميركية على طهران، لكن الأسعار اتجهت نحو تحقيق أطول مكاسب أسبوعية في سنوات، في الوقت الذي تشهد أسواق النفط شحاً في ظل اضطرابات في الإمدادات وتنامي المخاوف الجيوسياسية، خصوصاً بشأن التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «برنت» 74.18 دولاراً للبرميل منخفضة 17 سنتاً أو 0.2% مقارنة بسعر الإغلاق السابق.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 64.89 دولاراً للبرميل متراجعة 32 سنتاً أو 0.5%.

وجاء الانخفاض بعد أن ارتفع خام «برنت» فوق 75 دولاراً للبرميل للمرة الأولى هذا العام يوم الخميس الماضي، بعد أن علقت ألمانيا وبولندا وسلوفاكيا وارادات نفط روسية عبر خط أنابيب رئيس، بسبب انخفاض الجودة. ويحرم هذا التحرك أجزاء من أوروبا من مسار إمدادات رئيس. واتجه خام غرب تكساس الوسيط صوب تسجيل ثامن مكاسبه الأسبوعية على التوالي، في أطول سلسلة ارتفاعات أسبوعية منذ النصف الأول من 2015. كما اتجه «برنت» للارتفاع للأسبوع الخامس، في أطول فترة صعود منذ أبريل 2018. والعقود الآجلة للخام مرتفعة نحو 40% منذ بداية العام. وقالت «فيتش سولوشنز»، في مذكرة امس: «بالنظر إلى المخاوف المحيطة بتقلص الإمدادات من ليبيا وفنزويلا وإيران، فإن الرؤية لـ(برنت) في الأجل القصير متفائلة».

طباعة