الخطوط السعودية تؤكد وفاة طيارين سعوديين في هجمات سيرلانكا

نعت الخطوط الجوية السعودية اليوم، المواطنين أحمد زين الجعفري، وهاني ماجد عثمان، اللذان توفيا إثر الاعتداءات الإرهابية في سريلانكا.

وأعلن مركز الاتصال التابع للخطوط الجوية السعودية قبل قليل في بيان، وفاة الملاحين ضمن ضحايا التفجيرات المؤسفة، مشيراً إلى أن أحمد جعفري أمضى خمسة وعشرين عاماً في الشركة وكان مثالاً للتفاني والإخلاص، فيما التحق هاني عثمان بالشركة قبل عامين.

وبالأمس أعلنت الخطوط السعودية عن تعذر الاتصال باثنين من ملاحيها بعد التفجيرات الإرهابية التي شهدتها كنائس وفنادق سيريلانكا في كولومبو بعد أن استهدف أحد التفجيرات الفندق الذي يسكن فيه الطاقم التابع للخطوط السعودية.

يذكر أن المواطنين كانا ضمن طاقم الطيران السعودي، المكون من 10 أشخاص.

واستهدفت، الأحد الماضي سلسلة هجمات كنيستين وأربعة فنادق في العاصمة كولومبو، ومناطق واقعة حولها وكنيسة ثالثة في الساحل الشمالي الشرقي للبلاد، وخلفت التفجيرات مقتل 290 شخصا وإصابة 500 آخرين.

 

طباعة