«نيسان» تنفي تقارير بشأن خفض إنتاجها

«نيسان» أكدت أنها ستكشف عن خطة إنتاجها في 14 مايو المقبل. رويترز - أرشيفية

نفت شركة نيسان اليابانية للسيارات، أمس، تقريراً لمجموعة «نيكي» الإعلامية، بأن الشركة تعتزم خفض إنتاجها بنحو 15% على مستوى العالم، خلال السنة المالية التي تنتهي في مارس 2020، وذلك في تراجع عن حملة التوسع الواسعة النطاق، التي كانت الشركة تنتهجها في عهد رئيسها السابق كارلوس غصن.

وكانت مجموعة «نيكي» ذكرت أن «نيسان» تعتزم إنتاج 4.6 ملايين سيارة، خلال السنة المالية 2019، وهو أقل معدل إنتاج للشركة خلال تسع سنوات.

وأكدت «نيسان» أن التفاصيل التي أوردتها «نيكي» غير صحيحة على الإطلاق، معربة عن اعتراضها بشكل قوي للمجموعة الإعلامية اليابانية. وأفادت «نيسان» بأنها ستكشف خطة إنتاجها للعام المالي الجاري في 14 مايو المقبل، عندما تعلن نتائجها المالية للسنة المالية السابقة.

إلى ذلك، ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، أمس، أن ممثلي الادعاء في طوكيو سيوجهون على الأرجح اتهاماً آخر بخيانة الأمانة إلى غصن في موعد قريب، ربما يكون الإثنين المقبل، عندما تنقضي فترة احتجازه الراهنة.

وكان ألقي القبض على غصن خلال الشهر الجاري، وللمرة الرابعة للاشتباه في أنه حاول التربح على حساب شركة نيسان، بالاستيلاء على خمسة ملايين دولار.

يشار إلى أن غصن بانتظار محاكمته في اتهامات أخرى، من بينها ارتكاب مخالفات مالية وخيانة الأمانة.

وكان أخلي سبيل غصن، الذي نفى كل الاتهامات المنسوبة إليه، بكفالة قدرها تسعة ملايين دولار، مطلع مارس الماضي، بعدما قضى 108 أيام في السجن.

 

طباعة