المباحثات التجارية وتخفيضات «أوبك» تدعمان ارتفاع النفط

مضت أسعار النفط على مسار تحقيق مكاسب أسبوعية قوية، أمس، بعدما تلقت الأسواق المالية دعماً من الآمال التي خلقتها احتمالات حل الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين قريباً، وفي الوقت الذي بدأت فيه تخفيضات الإنتاج بقيادة «أوبك» تقلص المعروض.

وعلى الرغم من هذا، ظلت السوق في حالة ترقب، بفعل توقعات بحدوث تباطؤ اقتصادي في عام 2019. وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «مزيج برنت» 61.59 دولاراً للبرميل، بانخفاض قدره تسعة سنتات، أو ما يعادل 0.15% عن التسوية السابقة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي أربعة سنتات عن التسوية السابقة إلى 52.55 دولاراً للبرميل.

ويتجه الخامان إلى تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني، حيث ارتفع «برنت» بنحو 8%، بينما زاد خام غرب تكساس الوسيط نحو 10%.

إلى ذلك، أشارت بيانات ناقلات ومصادر في قطاع النفط إلى أن صادرات إيران من الخام ستتقلص بشدة للشهر الثالث في يناير الجاري، في الوقت الذي تواجه فيه صعوبات في إيجاد مشترين في ظل العقوبات الأميركية الجديدة، على الرغم من حصول مشتريها التقليديين على استثناءات.


العقود الآجلة لخام «مزيج برنت» سجلت 61.59

دولاراً للبرميل.

 

 

طباعة