«نستله» تستهدف مبيعات بـ 3.67 مليارات درهم من سوق الأغذية النباتية

«نستله» تستعد لإنتاج «برغر» من النوع النباتي. غيتي

تسعى شركة «نستله» السويسرية للصناعات الغذائية، إلى استغلال التحول المتزايد للمستهلكين عن تناول اللحوم، إلى تناول الأغذية النباتية، للوصول بحجم أعمالها في مجال الأغذية النباتية إلى مليار دولار (نحو 3.67 مليارات درهم) خلال 10 سنوات.

وتستعد الشركة حالياً لإنتاج «البرغر المدهش»، وهو نوع نباتي من «البرغر» أي من دون لحوم، لكنه مصنوع من فول الصويا وبروتين القمح، ومن المنتظر طرحه في الأسواق الربيع المقبل.

وبحسب وكالة أنباء «بلومبيرغ» الأميركية للأنباء الاقتصادية، فإن هذه الخطوة تشكل تحولاً كبيراً في أنشطة أكبر شركة للصناعات الغذائية في العالم، والتي تشمل مدخلاتها الكثير من منتجات اللحوم والألبان. وأوضحت الوكالة أن الخطوة أصبحت ضرورية لـ«نستله»، في وقت تعاني فيه العديد من المنتجات التي تحتوي على بروتين حيواني، ركوداً في الأسواق التجارية. وقال الرئيس التنفيذي للشركة في الأميركيتين، لوران فريكس، إن «نستله» تستهدف الوصول بحجم مبيعاتها من المواد الغذائية النباتية إلى مليار دولار خلال 10 سنوات.

وتخوض «نستله» منافسة شرسة مع شركتي «يونيليفر» و«بيوند ميت» الأميركيتين للمواد الغذائية، من أجل توفير بدائل تناسب جيلاً جديداً من المستهلكين الذين يتحولون عن البروتين الحيواني، والمكونات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكوليسترول، إلى الأغذية النباتية.

كما يجري العلماء في مركز الأبحاث التابع للشركة في لوزان بسويسرا، تجارب على إنتاج مزيد من المواد الغذائية النباتية، تشمل نوعاً جديداً من حليب الجوز، والتوت الأزرق.

 

طباعة