«أبل»: الحكومة الأميركية لا تمتلك أبواباً خلفية في خدمات الشركة

تقرير أشار إلى امتلاك وكالة الأمن القومي الأميركي برنامجاً يسمح لها بالوصول إلى هواتف «آي فون». غيتي

أكد الرئيس التنفيذي لشركة «أبل»، تيم كوك، أن الحكومة الأميركية لا تستطيع الوصول إلى مُخدمات شركته.

ويأتي هذا التصريح بعد سلسلة من التقارير التي تحدثت عن امتلاك وكالة الأمن القومي الأميركية «أبواباً خلفية» في خدمات العديد من الشركات، منها تقرير تحدث عن امتلاك الوكالة برنامجاً سرياً يحمل الاسم الرمزي «DROPOUTJEEP»، يسمح لها بالوصول إلى هواتف «آي فون»، ونقل البيانات من وإلى الهاتف، عبر الرسائل القصيرة، أو عبر خدمة الـ«GPRS».

وأشار «كوك» في مقابلة له مع قناة «ABC News» الأميركية إلى عدم وجود «أبواب خلفية» لجهات حكومية في خدمات شركة «أبل».

ويُذكر أن العام الماضي شهد تصريحات عدة مُشابهة من شركات تقنية كُبرى، نفت فيها تعاونها مع جهات حكومية أو توفير وصول لتلك الجهات إلى خدماتها، وذلك بعد الوثائق التي سربها المُتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية، إدوارد سنودن.

طباعة