مبيعات "أودي" و"بورش" تواصل ارتفاعها

واصلت مبيعات شركتي أودي وبورش الألمانيتين للسيارات ارتفاعها في سوق الولايات المتحدة الأميركية خلال الشهر الماضي.

وأعلنت شركة أودي المملوكة لمجموعة فولكس فاغن اليوم، أن مبيعاتها من السيارات في السوق الأميركية وصلت خلال أغسطس الماضي إلى نحو 14 ألف سيارة بارتفاع نسبته 2ر21% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وفي سياق متصل أعلنت شركة بورش المملوكة أيضا لمجموعة فولكس فاغن أن مبيعاتها من السيارات في السوق الأميركية وصلت خلال أغسطس الماضي إلى 3300 سيارة بارتفاع نسبته 10% مقارنة بنفس الشهر من عام 2012.

يذكر أن مبيعات فولكس فاغن نفسها حققت ارتفاعا طفيفا في الشهر الماضي في الولايات المتحدة، حيث بلغت نحو 40 ألف و300 سيارة بارتفاع نسبته 6ر1%.

وتمكنت مبيعات شركة فورد الاميركية من تحقيق ارتفاع نسبته 12%، فيما ارتفعت مبيعات كرايسلر بنسبة 15%، وقالت كرايسلر إن النتائج التي حققتها الشهر الماضي هي أفضل نتيجة تحققها في أغسطس منذ 2007.

وفي ذات السياق، قالت شركة غنرال موتورز الأميركية إن الشهر الماضي كان أفضل شهر لها منذ سبتمبر 2008، عندما ازدادت حدة الأزمة المالية في أعقاب انهيار بنك ليمان براذرز الاميركي.

طباعة