تراجع واردات الجزائر الغذائية ‬10٪ خلال ‬11 شهراً

الجزائر حققت فائضاً تجارياً يبلغ ‬24.2 مليار دولار. غيتي

تراجعت واردات الجزائر الغذائية بنسبة ‬9.77٪ خلال الشهور الـ‬11 الأولى من عام ‬2012، لتبلغ قيمتها ‬8.1 مليارات دولار، مقابل ‬8.98 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من عام ‬2011.

وعزا بيان صادر عن الجمارك الجزائرية، أمس، تراجع قيمة الواردات الغذائية، التي تمثل ‬19٪ من إجمالي الواردات الجزائرية، إلى انخفاض مختلف المواد المستوردة، لاسيما الحبوب والطحين بنسبة ‬22.19٪، إذ بلغت قيمتها ‬2.92 مليار دولار، مقابل ‬3.75 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من عام ‬2011.

وأسهمت واردات الحليب ومشتقاته في هذا التراجع بنسبة ‬16.21٪، إذ بلغت قيمتها ‬1.19 مليار دولار، مقابل ‬1.42 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام ‬2011. وبلغت قيمة واردات الخضر الجافة ‬289.8 مليون دولار، مقابل ‬333.9 مليون دولار، بتراجع قُدرت نسبته بـ‬13.21٪، بينما انخفضت واردات السكر بنسبة ‬11.41٪ منتقلة من ‬1.03 مليار دولار إلى ‬908.63 ملايين دولار. وسجلت الجزائر فائضاً تجارياً قدر بـ‬24.26 مليار دولار في الشهور الـ‬11 الأولى من العام الماضي، إذ بلغت صادراتها الإجمالية ‬66.78 مليار دولار، مقابل ‬42.52 مليار دولار من الواردات. ولاتزال صادرات النفط والغاز تشكل ‬97.05٪ من إجمالي الصادرات الجزائرية، إذ بلغت قيمتها ‬64.81 مليار دولار خلال الشهور الـ‬11 الأولى من العام الماضي، بينما بلغت قيمة الصادرات غير النفطية ‬1.96 مليار دولار، أي ما يعادل ‬2.9٪ من إجمالي الصادرات.

طباعة