صراع تويوتا ونيسان في اليابان

تشهد سوق صناعة السيارات في اليابان، منافسة محتدمة، وخاصة بين شركتي نيسان وتويوتا، حيث تتوقع نيسان أن تحقق قفزة في أرباحها هذا العام بنسبة 28%، بينما دشنت تويوتا، أكبر شركة لصناعة السيارات فى اليابان، أمس، طرزاً جديدة من فئة كورولا من مصنعها في شمال البلاد، والذي أغلق عقب زلزال العام الماضي.

فقد ارتفعت أرباح التشغيل التي حققتها نيسان في الربع الأخير من العام، بنسبة 33%، ليبلغ اجمالى الأرباح السنوية لنيسان، ستة من أصل ثمانية مليارات دولار.

وفي المقابل حققت تويوتا، قفزة هائلة في أرباحها من شهر مارس، بلغت 400%، لتتجاوز أرباحها السنوية أربعة مليارات دولار.

وحققت نيسان رقماً قياسياً في مبيعاتها العام الماضي، حيث باعت 4,9 مليون سيارة، بزيادة بلغت 15%، وذلك مع ارتفاع الطلب في كل الأسواق الكبرى، بما فيها أوروبا التي تعاني من أزمة الديون.

وفيما يؤكد اصرار تويوتا على المنافسة، أعلنت أكبر شركة لصناعة السيارات فى اليابان، التزامها بتصنيع ثلاثة ملايين سيارة من اجمالي انتاجها السنوي من السيارات، والذي يبلغ سبعة ملايين ونصف المليون في اليابان، وهو ثلاثة أمثال حجم الانتاج السنوي لكل من نيسان وهوندا.

المزيد في الفيديو المرفق.

.  

طباعة