"العربية" تطلق قناة جديدة لتغطية الأحداث الساخنة

تطلق قناة العربية الاخبارية التي مقرها دبي، اليوم،رسميا قناة جديدة تقدم تغطية معمقة ومفصلة للأحداث الساخنة في المنطقة والعالم، حسبما أفاد بيان لمجموعة ام بي سي الإعلامية السعودية العملاقة التي تملك القناة.

وقناة "العربية الحدث" التي سبق أن بدأت بثها التجريبي مطلع العام، ستتيح لقناة العربية الأخبارية الأم أن تتابع جدول برامجها بغض النظر عما تفرضه الأحداث الساخنة من متابعة إعلامية مسهبة وطويلة غالبا ما كانت تؤثر على الالتزام بالبرمجة.

وقال البيان إن قناة "العربية الحدث" تطلق رسميا "كقناة مكملة للقناة الرئسية" وتأتي "لتقديم المزيد من التغطية الصحافية والحوارات السياسية والأفلام الوثائقية".

ونقل البيان عن المدير العام لقناة العربية عبد الرحمن الراشد قوله "لدينا من الأخبار والمعلومات ما تعجز شاشة واحدة عن تقديمه، وفي المنطقة من الأحداث ما لا يكفي قناة كبيرة كالعربية عرضه".

وشدد الراشد على أن القناة الجديدة "ليست بديلا ولا منافسا بل نافذة إضافية للقناة الأم، هدفها تحقيق مواكبة أوسع للتطورات والأحداث في المنطقة والعالم، وبالتالي المزيد من التغطيات والمعلومات".

وستدار القناة الجديدة مع نفس الفريق الذي يدير القناة الأساسية، ما سيقدم للمشاهدين هوية إعلامية واحدة، وهي ستبث برامج قناة العربية الأم ويتم الانفصال بينهما خلال الأحداث الساخنة أو المهمة التي تتطلب تغطية مطولة.

وتنفصل القناتان أيضا خلال أوقات البرامج غير السياسية، ففيما تقوم العربية بتقديم برامج اقتصادية، ستستمر "العربية الحدث" في تقديم الأخبار السياسية.

وانطلقت قناة العربية عام 2003 بالتزامن مع الحرب في العراق، وسرعان ما فرضت نفسها في المشهد الإعلامي الاخباري العربي، وهي تتنافس في هذا المجال مع قناة الجزيرة القطرية.

طباعة