فضيحة احتيال تطيح برؤساء بنوك "ملي" و"صادرات" و"سامان" الإيرانية

رئيس بنك "صادرات" سيكون أحد ضحايا الفضيحة. أرشيفية - الإمارات اليوم

قدم رئيس بنك "ملي" الإيراني، أمس،  استقالته على خلفية فضيحة عملية احتيال، بحسب ما نشرته وزارة الاقتصاد الإيرانية على موقعها الإلكتروني، كما من المتوقع أن تطيح الفضيحة برئيسي بنكي "صادرات" و"سامان".

وقالت الوزارة  أن رئيس بنك "ملي" والذي يعد الأكبر في إيران استقال أمس، ومن المقرر أن يقوم البنك المركزي بإقالة رئيسي بنك "صادرات" وبنك "سامان"، بسبب عملية احتيال بمليارات الدولارات هزت الحكومة.

وأشارت الوزارة إلى أن الادارة في البنوك الثلاثة تتحمل مسؤولية إصدار خطابات ضمان في عملية الاحتيال التي قال القضاء، أنها تقدر بنحو 6ر2 مليار دولار، وهي الأكبر في تاريخ إيران.

طباعة