٪6 نمو حركة الركاب في مطارات العالم في 2010

أفاد مجلس المطارات العالمي بأن حركة الركاب في مطارات العالم نمت بنسبة 6٪ خلال العام الماضي، مقارنة بعام ،2009 مدفوعة بالنمو في الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط، وأميركا اللاتينية.

وأوضح المجلس في تقرير نشرته مجلة «إير ترانسبورت وورلد»، أن الانتعاش في حركة النمو كان أسرع مما هو متوقع، مشيراً إلى عوامل استثنائية مثل أزمة النقل الجوي التي تسبب فيها الرماد البركاني في أوروبا، واضرابات عمال شركات طيران، وسوء الأحوال الجوية، فضلاً عن المخاوف الأمنية.

ووفقاً للتقرير، ارتفعت حركة الركاب في ديسمبر ،2010 بنسبة 4٪، مدفوعة بالنمو في مطارات الشرق الأوسط التي نمت بنسبة 8.6٪، خصوصاً في مطار دبي بنسبة 11.6٪، أبوظبي بنسبة 10.9٪، ومسقط بنسبة 18.2٪، إضافة إلى مطارات أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي التي نمت بنسبة 9٪. وشهدت مطارات «برازيليا الدولي»، «ساو باولو»، و«ريو دي جانيرو» البرازيلية، نمواً بنسب ،18 و،16.6 و15.3٪ على التوالي.

وسجلت المطارات الإفريقية نمواً بنسبة 7.1٪ مدفوعة بالطلب القوي على الوجهات السياحية في مصر، وتنزانيا، وجنوبا إفريقيا، في حين شهدت مطارات منطقة آسيا والمحيط الهادئ نمواً بنسبة بلغت 6.2٪.

إلى ذلك، أظهرت بيانات المؤسسة الدولية المزودة لبيانات المطارات «او ايه جي»، أن التطورات التي شهدتها ثلاثة مطارات رئيسة في الشرق الأوسط، هي: دبي، أبوظبي، والدوحة، أسهمت في رفع القدرة من وإلى منطقة الشرق الأوسط، التي شهدت نمواً بنسبة 161٪ منذ يناير .2001 في حين نمت القدرة الاستيعابية على أساس سنوي من وإلى المنطقة، بنسبة 21٪، لافتةً في الوقت نفسه إلى الدور الكبير لظهور شركات الطيران المنخفضة التكلفة الجديدة في المنطقة.

طباعة