اليونان تحصل على شريحة جديدة من القروض

أعطى مفتشو الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي الضوء الأخضر، أمس، لصرف شريحة جديدة قيمتها 15 مليار دولار من حزمة مساعدات لليونان، لكنهم قالوا إن التقدم يسير بخطى بطيئة جداً، وحثوا أثينا على تسريع الإصلاحات للوفاء بأهداف اتفاقها للدعم المالي. وخفضت اليونان الإنفاق العام وجمدت معاشات التقاعد وزادت الضرائب بمقتضى بنود حزمة مساعدات مالية بقيمة 110 مليارات يورو (149.1 مليار دولار) تم الاتفاق عليها في مايو الماضي لإنقاذها من الإفلاس، لكن المقرضين أبلغوها، أمس، بأنه يتعين عليها أن تتخذ المزيد من الإجراءات.

وقال رئيس بعثة صندوق النقد، بول تومسن: «البرنامج مازال في مساره، لكنه لن يبقى في المسار من دون تسريع مهم وواسع للإصلاحات». وتزور البعثة أثنيا لمراجعة التقدم الذي تحققه اليونان المثقلة بالديون على الطريق نحو ضبط أوضاعها المالية وانفتاح اقتصادها. يشار إلى أن أثينا حصلت على الشريحة السابقة من القروض في نوفمبر الماضي.

طباعة